الشاب والمرأة العجوز

شاهد

موقع نسيم يونس

موقع نسيم يونس موقع عربي فكري يهتم بالقصص والحكايات الشعبية وكذا كل ما يتعلق بعالم الأبراج والفلك .. مرحبا بكم

الجمعة، 1 يونيو 2018

الشاب والمرأة العجوز

الشاب والمرأة العجوز






شاب من مدينة أجدابيا القريبة من بنغازي في شرق ليبيا الشقيقة
في كل شهر كانت تأتيه عجوز معوزة في الصيدلية التي يعمل أمينا للصندوق بها..تأخذ الدواء من الصيدلي وتذهب الي الشاب على صندوق النقود ..
شاب بشوش .. لطيف ..خلوق
وكانت كلما رأته تستبشر خيرا ... فهي تشترى هذا الدواء من سنين عديدة وهذا الشاب يستلم منها مبلغ عشرين ديناراً ..
تدفع ثم تغادر
وفي الشهر التالي ..
قتل هذا الشاب على أيدي مجرمين غادرين
وعادت تلك العجوز لنفس الصيدلية ..
طلبت دواءها ..
وذهبت للصندوق ..لتدفع العشرين ديناراً .
لكنها لم تجده .الشاب
وقبل أن تسأل عنه ..
صاح الشاب الجديد المسؤول عن الصندوق : ما هذا يا حاجة ؟
قالت : هذه عشرون دينارا ثمن الدواء ؟
رد عليها : لكن هذا الدواء ثمنه 200 دينار يا حاجة ؟
قالت بتعجب : صار لي اكثر من 3 سنين وانا آخذه بـ 20 دينارا فقط من الشاب الذي كان هنا ...ثم سألته : هو وين ؟
رد عليها الشاب : توفى يا حاجة ...توفي الله يرحمه ..
وبعد مراجعة الدفاتر ...تبين لملاك الصيدلية أن ذلك الشاب كان يسدد 180 دينارا شهرياً من راتبه عن العجوز.
وبعد علم صاحب الصيدلة بالأمر ...قرر استمرار البيع لهذه السيدة بنفس السعر صدقة جارية على الروح الطاهرة لهذا الشاب.


اللهم انا نسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين.

وفقنا الله جميعا لما يحبه ويرضاه
وتقبل هذا الشاب عنده في الشهداء والصالحين,فقد قتل مظلوما مغدورا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق